البابا فرنسيس: أتمنى أن يؤدي وقف إطلاق النار في سوريا لإنهاء الأزمة
[+] | الحجم الأصلي | [-]
روما في 29 فبراير /إم سي إن/
عبر البابا فرنسيس، أمس الأحد، عن “الرجاء” في أن "يؤدي دخول وقف إطلاق النار في سوريا إلى إنهاء النزاع الدائر هناك منذ خمس سنوات". وقال البابا أثناء الصلاة في ساحة القديس بطرس إنه “سمع برجاء الخبر عن وقف الأعمال العدائية في سوريا”.

ووفقًا لوكالة "أ.ف.ب"، مساء أمس، أضاف “أدعوكم جميعا إلى الصلاة كي يخفف هذا التطور من معاناة الشعب من خلال تشجيع نقل المساعدات الإنسانية الضرورية وفتح الطريق أمام الحوار والسلام”.

ويبدو اتفاق وقف الأعمال العدائية الذي استثنيت منه الفصائل الجهادية مثل جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية اللذين يستوليان على أكثر من 50% من الاراضي، صامدا بشكل عام الأحد في اليوم الثاني لدخوله حيز التنفيذ".

وقد كثف الكرسي الرسولي والبابا نفسه الدعوات إلى حل تفاوضي. لكن الهامش الدبلوماسي للكرسي الرسولي ضيق؛ لأن غالبية الكاثوليك السوريين ما زالوا يدعمون نظام الرئيس بشار الأسد.

وتشكل المنظمات الكاثوليكية رأس حربة بالنسبة للمساعدات الإنسانية للنازحين واللاجئين من كل الديانات في لبنان والأردن.
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2017 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة