الحسيني: لماذا لم يُحاسَب "برهامي" على تصريحاته ضد الأقباط أم إن الدولة توافق على ذلك؟
[+] | الحجم الأصلي | [-]
القاهرة في 29 فبراير /إم سي إن/ من ماريا ألفي
انتقد الإعلامي يوسف الحسيني الحكم الصادر ضد 4 أطفال في المنيا بالسجن 5 سنوات بتهمة ازدراء الأديان بعد قيامهم بتصوير فيديو مدته 30 ثانية يسخر من تنظيم داعش بعد قتله للمصريين الأقباط في ليبيا.

وعرض الحسيني خلال حلقة أمس من برنامجه "السادة المحترمون" المذاع على فضائية "أون تي في"، فيديو لياسر برهامي وهو يصف المسيحيين بالكفار ويهين رموز الكنيسة واصفا إياهم بالطاغوت؛ في دعوة للتحريض على قتلهم بحسب وصف الحسيني، متسائلا: "هو ياسر برهامي ليه متحاسبش بتهمة ازدراء الديان أم إن الدولة توافق على ما يقوله؟".

وأكد الحسيني أن "الفيديو الخاص بياسر برهامي بمثابة دعوة لكراهية المسيحيين ونبذهم بعد وصفهم بأقلية مجرمة معتدية" - بحسب قوله.

وطالب الإعلامي يوسف الحسيني، بمحاكمة البرهامي بتهمة ازدراء الدين المسيحي بعد تصريحاته التي وصف فيها سلطة الكنيسة بـ"الطاغوت"، مشيرا إلى أنها "تمثل ازدراء للدين المسيحي وتحريض على العنف".

وأضاف "الحسيني أن "الأزهر لم يتحرك لمواجهة تجاوزات ياسر برهامي حتى الآن، كما لم تتم محاسبته قانونيا".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2017 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة