إندبندنت كاثوليك نيوز: مخاوف متزايدة بشأن مسيحي حمص المخطوفين
[+] | الحجم الأصلي | [-]
لندن في 17 أغسطس/إم سي إن/
قال موقع "إندبندنت كاثوليك نيوز" "إن المخاوف تتزايد بشأن أمن حوالي 250 شخصًا، معظمهم من المسيحيين، خطفهم تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي من قرية "القريتين" السورية، في الخامس من أغسطس الجاري.

وأشار الموقع الإخباري، البريطاني، اليوم الاثنين، إلى "أنه وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان "SOHR"، فإن بعض الأشخاص تم خطفهم من داخل كنيسة في القرية". مضيفًا "أن التنظيم المعروف بـ"داعش"، كان يستهدف عددًا من الناس الذين يشتبه بتعاونهم مع الحكومة السورية".

وتقع قرية "القريتين" بالقرب من الطريق الذي يربط "تدمر" وجبال القلمون، على طول الحدود مع لبنان. وسقطت القرية بين عشية وضحاها في أيدى داعش قبل أسبوعين، بعد قتال عنيف مع الجيش السوري.

ويعتقد أنه تم اقتياد الأسرى بعيدًا إلى الجبل، لكن مصيرهم منذ ذلك الحين غير واضح. وكان مسيحيو "القريتين"، يعيشون في خوف منذ أن تم خطف الأب "جاك مراد"، الكاهن الكاثوليكي السوري المسئول عن دير مار إليان، في مايو الماضي على يد عناصر داعش.

وقال الأب إياد غانم، منسق مكتب كاريتاس في حمص، وصديق الأب جاك "في صباح يوم اختطافه، بعث رسالة إلى جميع أصدقائه معربًا عن مخاوفه بشأن تقدم داعش في المنطقة وخاصة من قرية القريتين". وبعد اختطاف الأب جاك، فرت العديد من العائلات المسيحية في القرية.

وقال الأب إياد، "إنه كانت هناك بعض الأخبار الجيدة حيث سمح داعش للمخطوفين بالاتصال بأقاربهم لطمأنتهم بأنهم لا يزالون على قيد الحياة". مشيرًا إلى "أن هذا منح العائلات في القريتين بحمص قليلًا من الأمل والارتياح، لكن منذ ذلك الحين لم يكن هناك أي اتصال مع الرهائن".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2017 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة