المرصد الآشوري: أجواء إيجابية تحيط بمفاوضات الإفراج عن المسيحين المحتجزين لدى "داعش"
[+] | الحجم الأصلي | [-]
دمشق في 13 أغسطس/إم سي إن/
قال المرصد الآشوري لحقوق الإنسان، "إنه يواصل المفاوضات لتأمين الإفراج عن 187 من الرهائن الآشوريين لدى تنظيم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا "داعش"، منذ فبراير الماضي، بعد إطلاق سراح 22، هذا الأسبوع".

ونقلت صحيفة كريستيان بوست، اليوم الخميس، تصريحات أسامة إدوارد، مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان، للوكالة الفرنسية "إن المفاوضات ستتواصل للإفراج عن باقي المحتجزين"، مضيفًا "هناك أجواء إيجابية حول المفاوضات". وجاء إطلاق سراح الـ22، بينهم 14 إمرأة من كبار السن، نتيجة جهود ومفاوضات حثيثة من قبل الأسقفية الآشورية فى الحسكة وبوساطة من شيوخ عشائر سورية.

ونشر المرصد الآشوري، في السويد، على حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) صورًا لرجال مسنين وسيدات، الذين تم الإفراج عنهم، وبعضهم في حالة من البكاء، وكان قس باستقبالهم.

وآشار المرصد، الذي يعمل من أجل الإفراج عن المسيحيين الأسرى، إلى "أن المسيحيين الـ22 هم من قرى تل شاميرام وتل الجزيرة.

ويشكل المفرج عنهم جزءًا من أكثر من 250 مسيحيًا آشوريًا احتجزهم التنظيم الإرهابي خلال اجتياحهم مجتمعات زراعية واقعة على ضفاف نهر خابور بمحافظة الحسكة، شمال شرق سوريا. وكان تنظيم داعش قد طلب، أبريل الماضي، فدية 100 ألف دولار عن كل فرد، لكن من غير الواضح عما إذا كانت عملية الإفراج الأخيرة جاءت فى مقابل مادي.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجماعة المعارضة للرئيس بشار الأسد، مقرها لندن، فإن شيوخ عشائر سوريين وغير سوريين توسطوا لإطلاق سراح 22 مسيحيًا.

ويستهدف تنظيم داعش، بشكل كبير المسيحيين والأقليات الأخرى فى سوريا، حيث قام الأسبوع الماضي بخطف 100 عائلة آشورية من بلدة القريتيين في منطقة حمص غرب سوريا.
وقال الأسقف يترون كوليانا، من الكنيسة الآشورية في لبنان، "إن ما يصل إلى 15 ألف عائلة آشورية معرضة للخطر بسبب وحشية داعش والحرب الأهلية المتواصلة فى سوريا". داعيًا العالم الغربى "لمساعدة أولئك المسيحيين المحاصرين"، مضيفًا "نأمل كثيرًا أن تسمع دول مثل روسيا والولايات المتحدة دعوتنا لمساعدة المسيحيين في الشرق الأوسط".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2017 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة